2017/10/18 at 6:28 مساءً
رئيس التحرير أيمن عبد الجواد
رئيس التحرير التنفيذي مجدي الشيخ

مقال رئيس التحرير

الرسالة التي بعثتها المخابرات المصرية لاسرائيل.. قبل حرب أكتوبر!!

 الزمان .. قبل 44 عاماً.  المكان.. مستشفى الدمرداش. الحدث.. مجموعة من القيادات في حالة تركيز شديد يبحثون عن حل لتلك المعضلة المطروحة على مائدة الاجتماع ، فحرب أكتوبر اقتربت طبقا لساعة الصفر المحددة سلفا ولابد من خطة دقيقة لاخلاء عدد من المستشفيات المدنية لمساعدة المستشفيات العسكرية في استقبال المصابين عند اندلاع المعركة.. المهم كيف يتم ذلك دون ملاحظة العدو الذي …

أكمل القراءة »

الرسالة التي بعثتها المخابرات المصرية لاسرائيل.. قبل حرب أكتوبر!!

   الزمان .. قبل 44 عاماً.  المكان.. مستشفى الدمرداش. الحدث.. مجموعة من القيادات في حالة تركيز شديد يبحثون عن حل لتلك المعضلة المطروحة على مائدة الاجتماع ، فحرب أكتوبر اقتربت طبقا لساعة الصفر المحددة سلفا ولابد من خطة دقيقة لاخلاء عدد من المستشفيات المدنية لمساعدة المستشفيات العسكرية في استقبال المصابين عند اندلاع المعركة.. المهم كيف يتم ذلك دون ملاحظة العدو …

أكمل القراءة »

الشعب المصري الآخر

  في مصر الآن شعبان ــ ليس الذي يسبق رمضان ــ هذه حقيقة يجب أن نستوعبها حتى نستريح من مسألة جلد الذات التي تسيطر على الكثيرين مع كل واقعة مؤسفة نراها خروجاً على أخلاقيات المصريين. الذين يذهبون الى الملاهي الليلية وحفلات الشواذ هل هم محسوبون علينا؟!.. وهل يمكن أن نعتبرهم معياراً على تردي سلوك المصريين؟!.. وهل نتوقع منهم أن يشعروا …

أكمل القراءة »

مسلمو الروهينجا.. ولصوص الغرب !!

هل نلوم العالم الذي لم يهب لنجدتهم.. أم نلوم أنفسنا ــ أعني أنا وأنت ــ فقد قصرنا في نجدة أخوة لنا في الانسانية قبل الدين لم نظهر التعاطف معهم أوحتى نهتم بمعرفة تفاصيل قضيتهم. أتحدث عن مسلمي الروهينجا في بورما الذين يذبحون مثل خراف الأضاحي وتغتصب النساء ويتم حرقهن أحياء ويشنق الأطفال حتى يتم تصفيتهم في أبشع جريمة تصفية عرقية …

أكمل القراءة »

الدين خط أحمر.. حتى لو كنت الرئيس

كلمة لله.. ومن يقولها غير الأزهر..؟! عندما يتعلق الأمر بالدين فلا يحق لأحد أن يقول انها قضايا داخلية، خاصة اذا كان الكلام يدور في اطار النصيحة، فعلماء الأزهر لايملكون غيرها مثلما لايملكون حق الصمت أمام كلام يتعارض مع ثوابت الدين فـ “الساكت على الحق شيطان أخرس”. أقول هذا رداً على القيادى فى حركة نداء تونس – حزب الرئيس السبسى – …

أكمل القراءة »

مؤتمر لشباب المخترعين.. برعاية الرئيس

مؤتمرات الشباب التي تتم برعاية وحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي سنة محمودة وحسنة لأنها تتيح للشباب مناقشة مايجول في خاطرهم أو مايستمعون اليه من شائعات أو تفسيرات مغلوطة لما يصدر من قرارات أولاً بأول فلا يقعوا فريسة لأصحاب الأفكار الهدامة. ومن جانب آخر تزيل الرهبة من نفوس الشباب وهم يتعاملون مع الأجهزة المختلفة بالدولة لأنهم يجلسون ويتحاورون مع أكبر رأس …

أكمل القراءة »

من “أحمد زويل” الى “مريم”.. ياقلبي لاتحزن

لو صحت الأنباء التي تتحدث عن تلقي “مريم” ــ من أوائل الثانوية العامة ــ والشهيرة بـ “ابنة حارس العقار” لمنحة من الجامعة الأمريكية لاستكمال دراستها بالولايات المتحدة، فلا تتعجب.. انها مصر التي قدمت خيرة عقولها لأبناء العم سام، والاحصائيات تشير  الى أن عقولنا تختار دائماً أمريكا ودعك من القلوب التي تسب وتلعن أمريكا ليل نهار. لا ألوم أحداً.. لا “مريم” …

أكمل القراءة »

اقرأ هذا المقال.. وستنتهي كل أزماتك ومشاكلك.. جرب

هذه وصية من المدينة المنورة عن الشيخ أحمد خادم الحرم النبوي الشريف قال فيها: (كنت ساهراً ليلة الجمعة أتلو القرآن الكريم، وبعد تلاوة أسماء الله الحسنى تهيأت للنوم، فرأيت صاحب الطلعة البهية رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي أتى بالآيات القرآنية والأحكام الشريفة رحمة فقال: يا شيخ أحمد، قلت لبيك يا رسول الله، يا أكرم خلق الله. فقال لي: …

أكمل القراءة »

الخطايا السبع للنظام!!

الأمور في مصر لا تحتاج الى عباقرة أو نوابغ ليكتشفوا أننا كنا ضحية عملية خداع سقط فيها المصريون والآن يبحثون عن مخرج.. أي شخص لديه بصيص من العقل أو البصيرة سيدرك ويكتشف بسهولة حجم الأخطاء ــ أو الخطايا ــ التي ارتكبها النظام في حق المصريين. * أولاً كلنا ندرك كيف كنا نعيش في أمن وأمان في أعقاب ثورات الربيع العربي.. …

أكمل القراءة »

رسالة والد الشهيد لـ “تميم”.. وللارهابيين

“جائونى به حاملون جثمانه الطاهر كانوا يلفونه بعلم مصر . دفنته وواريته الثرى. لم يقولوا لى حاله وقت استشهاده حتى أطلعت على شهادة وفاته ووجدت المكتوب فيها ..”تهشم بالرأس من الخلف والوجه سليم لم يمسه شىء”.. نزف وفقد دمائه مكان استشهاده .. نقلوه الى الى المستشفى مفارقا للحياة.. تصورته أمامى وهو على حالته وقت استشهاده وشاهدت ذلك فى منامى. ثم …

أكمل القراءة »