2018/12/19 at 5:40 صباحًا
رئيس التحرير أيمن عبد الجواد
الدكتور أحمد الطيب - شيخ الأزهر
الدكتور أحمد الطيب - شيخ الأزهر

رفض مقابلة نائب الرئيس الأمريكي.. رد قوي من الامام الأكبر على قرار نقل السفارة الأمريكية للقدس

 مشيخة الأزهر الشريف،قالت اليوم الجمعة، إن الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، رفض طلب نائب الرئيس الأمريكى مايك بينس، بمقابلته.

وفى بيان، اليوم الجمعة،أضافت المشيخة  أنه يجب التراجع عن القرارات غير المشروعة بحق القدس.

 شيخ الأزهر تساءل: كيف لى أن أجلس مع من منحوا ما لا يملكون لمن لا يستحقون، ويجب على الرئيس الأمريكى التراجع فورًا عن هذا القرار الباطل شرعًا وقانونًا.

وحمل الطيب، الرئيس الأمريكى وإدارته المسؤولية الكاملة عن إشعال الكراهية فى قلوب المسلمين وكل محبى السلام فى العالم وإهدار كل القيم والمبادئ الديمقراطية والعدل والسلام التى يحرص عليها الشعب الأمريكى وكل الشعوب المحبة للسلام، كما حمله تبعات نشر الكراهية التى يعمل الأزهر الشريف على محاربتها، لنشر التسامح والمحبة بين كل الناس وخاصة تجاه الشعب الأمريكى.

يأتى ذلك فى إطار موقف الأزهر الثابت تجاه قرار الإدارة الأمريكية الباطل بإعلان القدس عاصمة لكيان الاحتلال الصهيونى، ونقل السفارة الأمريكية للقدس فى تحدٍ مستفز لمشاعر المسلمين حول العالم.

كانت السفارة الأمريكية بالقاهرة، تقدمت بطلب رسمى قبل أسبوع، لترتيب لقاء لنائب الرئيس الأمريكى مع شيخ الأزهر الشريف، خلال زيارته للمنطقة، ووافق الإمام الأكبر فى حينها على ذلك، إلا أنه بعد القرار الأمريكى المجحف والظالم بشأن مدينة القدس، أعلن الإمام الأكبر شيخ الازهر رفضه الشديد والحاسم لهذا اللقاء، مؤكدًا أن الأزهر لا يمكن أن يجلس مع من يزيفون التاريخ، ويسلبون حقوق الشعوب ويعتدون على مقدساتهم.

شاهد أيضاً

كيكة الكريمه والقرفه مقدمة من/الشيف عبير على

كيكة الكريمه والقرفه مقدمة من/الشيف عبير على المقادير 200ملي كريمه لباني 200جرام سكر 260جرام دقيق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *