2018/06/21 at 2:45 صباحًا
رئيس التحرير أيمن عبد الجواد
هالة أبو السعود

هاله ابو السعود تكتب: هدف نار وغضب!

كتاب (نار وغضب) للكاتب الصحفى الاميركى مايكل وولف, اثار جدلا واسعا صارخا منذ صدوره فى اوائل الشهر الحالى مع بداية العام الجديد .. كما ايضا تمت ترجمته ووزع على العديد من المواقع الاليكترونية فى اقصر وقت ممكن..الكتاب كشف وفضح الكثير عن المطبخ السياسي الامريكي , كما انه رصد الكثير من المعلومات عن دونالد ترمب وعائلته .

تصدر الكتاب قائمة الكتب الاكثر مبيعا على الانترنت. نار وغضب يمكن ان نقول انه الاول من نوعه فى اثارة هذا النوع من الجدل لاعتماده على اسرار المشاهير من السياسة حيث ان لم يقتصر وولف على كشف المستور الخاص بالسياسة الامريكية فحسب الا انه تتطرق الى العلاقة بين السعودية وامريكا وتقسيم فلسطين ونقل السفارة الامريكية والخوف من ايران ووصف روسيا بالقوة والاشرار .

يقول الكاتب الأمريكي: “ابتسم بانون وتابع قوله: دعوا الأردن تحصل على الضفة الغربية، ومصر تحصل على غزة. اتركهم يتعاملون مع الأمر، أو تفشل محاولاتهم، السعودية على وشك الانهيار، كلهم يخافون من إيران حد الموت، ويخشون مما يحدث في اليمن، وسيناء، وليبيا.. الأمور لا تسير على نحو جيد.. روسيا هي الحل.. هل الروس أشرار؟؟ نعم هم أشرار.. ولكن العالم مليء بالأشرار”.

وذكر وولف أن ترامب تجاهل كل شيء يحدث في المنطقة، وتعامل مع الشرق الأوسط على النحو التالي: “هناك 4 لاعبين أساسيين في المنطقة وهم: إسرائيل، ومصر، والسعودية، وإيران”. وعن علاقة عائلة ترامب بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، نقل وولف عن أحد أصدقاء جاريد كوشنر، صهر ترامب ومستشاره لشؤون الشرق الأوسط، قوله “كان هناك شيء غريب بين عائلة ترامب وولي العهد “MBS”، ومثل القيادة السعودية بأكملها، ومن الناحية العلمية، فإنه لم يتلق تعليمه خارج السعودية، وفي الماضي كان هذا يتسبب في الحد من خيارات السعودية، لم يكن أي شخص مستعداً لاستكشاف إمكانيات ذهنية جديدة”. اذا تم وصف هذا الكتاب فيصبح التعليق عليه ان من الواضح هدفه الاساسي هو اثارة بلبلة وجدل لاحتوائه على الفضائح الحقيقية .. ولكننا لم يمكننا ان ننكر ان الكتاب تناول حقائق سياسية حقيقية وواقعية كانت معروفه للجميع ولكن على طاولة الاعلام ( حقائق مسكوت عنها ) .

والذى عمل على تزايد مبيعاته ونجاحه ايضا الدعاية غير المباشرة الذى قام بها ترمب بعد محاولاته الفاشله لمنع الكتاب خرج مغردا على حسابه على تويتر يعلق على مؤلف الكتاب , مما جعل من لايسمع عن نار وغضب علم به واثار فضوله. منذ تولى ترمب رئاسة البيت الابيض وهو حكم على نفسه انه يكون مثيرا للجدل وخصوصا بعد اعلانه بنقل السفارة الامريكية وتغيير عاصمة القدس ورقيا .. حقا نار وغضب يليق على شخصية دونالد ترمب.

شاهد أيضاً

د. محمد سيد أحمد.. يكتب: البنك الدولي.. وسوريا.. وسبع سنوات من الحرب!!

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعى خلال هذا الأسبوع معلومة تقول أن البنك الدولى يقدر حجم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *