2018/07/20 at 3:03 صباحًا
رئيس التحرير أيمن عبد الجواد
عبد القادر مبارك

“عبد القادر مبارك” يكتب: إختلفوا مع النظام .. ولكن !

دخلت العملية الشاملة #سيناء2018 اسبوعها الرابع وانباء مؤكده عن قرب انتهاء الارهاب فى سيناء إلا من بعض الجيوب لعناصر تنظيم داعش فى بعض المناطق الواقعه غرب رفح وجنوب العريش …

الاداء مذهل لقواتنا المسلحة والشرطة وابناء القبائل حيث اصيب التنظيم الارهابى بالشلل التام واصبحت المنطقة الواقعه جنوب الطريق الدائرى ( بئر العبد – العريش ) خالية من اى تحركات للعناصر الارهابية التى كانت تخطف وتذبح فى قوات الامن والمدنيين قبل العملية الشاملة … ومازالت القوات تنتشر فى كل بقعة من ارض شبة جزيرة سيناء تلاحق الاوغاااد فى كل غرد ونقرة وسهل ووعر وجبال وتلال …

قوات الشرطة فى مدينة العريش نجحت فى كشف خيوط الخلايا النائمة الداعمة للتنظيم الارهابى والتى تمد عناصر التنظيم المسلح بالمواد الغذائية والمحروقات وغيره من الدعم بالاضافة الى بعض عناصر الخلايا النائمة التى تقوم برصد تحركات الاليات العسكرية وكذلك التى تقوم بنقل العناصر المسلحة بسياراتهم من جانب الطريق الدائرى الى وسط المدنية لترويع وخطف الامنين من ابناء العريش هذا ما كشفته التحقيقات مع بعض المقبوض عليهم خلال عمليات التفتيش للمنازل بمدينة العريش ..مما اعطى مبرر للتشديدات الامنية على مدن المحافظة وخاصة مدينة العريش …

هذه التشديدات والقاء القبض على عدد كبير من الخلايا النائمة ادى الى صراخ بعض الافواه مستغلة الازمة الحالية لرفع العبء عن العناصر الارهابية والخلايا النائمة من خلال مد القنوات المعادية بالمعلومات المغلوطة لانقاذ الخلايا النائمة من الملاحقات الامنية وتستغل فى ذلك مأساة اهلنا فى مدن المحافظة.

اقسم اننى املك من المعلومات ما يشيب له الولدان بالنسبة للدعم المخفى لتنظيم داعش ممن يحملون اجندات سياسية قذرة يحاولون من خلالها ان تقف العملية الشاملة قبل الانتهاء من الارهاب من خلال استغلال ماساة ومعاناة الاهالى ..

فالحصار القائم على مدن المحافظة ارى انه احد وسائل الحرب على الارهاب خاصة الخلايا النائمة فالتخفيف من الاجراءات الامنية حاليا هو طوق النجاة للعناصر الارهابية والخلايا النائمة قبل الانتهاء من تطهير المنطقة من الارهاب اغاظتكم نظافة العملية العسكرية التى لم تشهد اى اخطاء فلم تجدوا ما تتاجرون به فلجأتهم الى مأساة الاهالى بسبب اغلاق الطرق نفس اساليبكم القذره فى سوريا … كنتم تظنون وخاب ظنكم ان العملية الشاملة سوف تبيد وتدمر المدنيين وهذا ما نقلتموووة كذبا فى بداية العملية العسكرية … ولكن خابت كل توقعاتكم فكانت عملية نظيفة وناجحة ومبهرة فى النتائج …العملية #سيناء2018 هى معركة نظيفة من اجل تطهير وتحرير سيناء من دنس هولاء الاوغاد وداعميهم يخوضها الجيش المصرى والشرطة وابناء القبائل الشرفاء للخلاص من وباء داعش ..والدعم هنا لقواتنا المقاتلة على الارض وليس لجهة او نظام سياسى فالمعركة معركة الوطن وتحتاج منا الدعم والمؤازرة للقوات المقاتلة على الارض …

اختلف مع النظام السياسى كما شئت هذا شأنك …….. ولكن لن يسمح لاى شخص ان يقف ضد قواتنا التى تحارب على الارض .. موقفك المعادى للقوات المسلحة والشرطة فى هذه المعركة ليس له معنى سوى الخيانة .. أما انك تستغل مأساة الاهالى ومعاناتهم فى ظل العملية العسكرية لاجل مصالحك السياسية القذرة وخلافك مع النظام السياسى فهذه هى الخيانة بعينها …

كل الصفحات التى تصرخ وتصدر اخبار مفبركة واشاعات مغرضة لم ار منها اى دعم للقوات المقاتلة على الارض .. كل همهم ان يصدروا مأساة الاهالى … قال ايه … قلبهم على الاهالى … انهم يدسون السم فى العسل مع الاخذ فى الاعتبار ان هناك “ناس مخلصين” يؤدون فى صمت لخدمة ناااسهم واهلهم فى هذه الاوقااات العصيبة … ولكنى لم ار منهم الا كل دعم لقواتنا بعيدا عن السياسة والشو الاعلامى ….

تصرخوون من هذه الاوقات والبعض كان يصرخ من اول يوم للعملية العسكرية فى حين ان هناك رجال ونساء واطفال جنوب الشيخ زويد ورفح صابرين على المحنة حيث الطرق مغلقة عندهم منذ 5 شهور الا انهم لم يستغلوا ازمتهم فى مهاجمة جيشهم بل صابرين محتسبين واثقين فى قواتهم من تحرير وتطهير الارض.

*كاتب صحفي “عضو نقابة الصحفيين” وباحث في التراث البدوي

شاهد أيضاً

إسرائيل عينها على بالونات غزة وقلبها على الضفة

صبت حكومة الكيان الصهيوني جام غضبها على قطاع غزة، وأعلنت الحرب على أهله وسكانه، وفصائله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *