2018/12/10 at 3:25 مساءً
رئيس التحرير أيمن عبد الجواد

المقاتل الذى تأثر به قائد اليهود ووصفه بالبطل الشهيد

اليوزباشى ( الرائد ) “فؤاد نصر هندى”من شهداء حرب فلسطين 1948 
و أحد أبطال مدينة ببا كتب عنه أحد زملائه ” ثم كانت حرب فلسطين عام 1948 
وتقدم ضباط شبان أرادوا أن يتطوعوا وكان من يتطوع يحال للأستيداع ( اى لا 
يرتدى زى الضباط ولا ينال الأ ثلثى مرتبه ويفقد أقدميته فلا يرقى ).

و لم يمنعه ذلك من التطوع و أثناء الحرب تقدم لمهمة خطرة
افقدته حياته حيث قام بتفجير نفسه في كتيبة صهيونية ليفتح لزملائه ممرا
آمنا وعندما توقفت الحرب واعلنت الهدنة بعث قائد اليهود يقول ارسلوا من
يتسلم جثمان بطلكم الشهيد ويقول ايضا ” لقد حاربت فى حربين ولم أر
ضابطا أو جنديا أشجع من هذا المحارب”

و قبل تطوعه للمشاركة في حرب فلسطين 1948 كان قد أوقف منزله
ليكون مدرسة تتعلم فيها الفتيات إذا ما نال الشهادة أثناء الحرب
و قد كان فبعد استشهاده تحول المنزل إلى مدرسة سميت باسمه 
و هي مدرسة فؤاد نصر هندي. 

 

شاهد أيضاً

شخصيات تركت بصمة.. مكتبات أفضل من دفتر شيكات

جمال الدين جلال سليمان وشهرته جمال سليمان الجنسية مصرى مواليد سوهاج 1984 المؤهل كلية علوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *