2018/04/23 at 8:52 مساءً
رئيس التحرير أيمن عبد الجواد
وكيل الأزهر عباس شومان

شومان من اليابان: لا توجد دولة آمنة من الإرهاب

د. عباس شومان، وكيل الأزهر، التقى وزير خارجية اليابان تارو كونو، بمقر وزارة الخارجية اليابانية، حيث عقدت مائدة مستديرة حول مواجهة فكر التطرف.

وكيل الأزهر، أكد خلال مشاركته فى المائدة المستديرة، أن جميع دول العالم معرضة لخطر الإرهاب فلا أحد بمأمن منه وإن لم يكن وصل الإرهاب بعض الدول بعد، ومن ظن أنه آمن منه فهو مخطئ .. وبين عباس شومان الجهود التى تبذلها مصر فى مكافحة الإرهاب على كافة المسارات، ومنها دور الأزهر الذى يقود أكبر حركة فكرية لمواجهة فكر عصابات التطرف والإرهاب من أجل حماية الشباب فى مصر والعالم من خطر الوقوع فى براثن تلك الأفكار المتطرفة.

شومان أشار إلى الجهود التى بذلها الأزهر فى تحديث المناهج التعليمية لتكون قادرة على معالجة قضايا التطرف والإرهاب، وما عقده من العديد من المؤتمرات الكاشفة لزيف العصابات المتطرفة والإرهابية.. وتابع: وفى هذا الإطار أنشأ مرصدًا إلكترونيًا متطورًا يعمل بعدة لغات لرصد وتفتيت البنية الفكرية للتطرف والإرهاب، والتصدى لشبهات تلك العصابات الإرهابية التى تصدرها للشباب بغية تحصينهم من الوقوع فى شراكهم، كما يرسل بشباب الأزهر إلى عدة دول لاسيما الدول الأوربية فى قوافل سلام لبيان صحيح الإسلام، وتصحيح المفاهيم المغلوطة هناك لمجابهة ظاهرة الإسلاموفوبيا، كما شارك الأزهر فى إنشاء مجلس حكماء المسلمين الذى يرأسه شيخ الأزهر بهدف نزع فتيل الأزمات ونشر السلام فى العالم، وأنشأ بيت العائلة المصرية الذى يجمع علماء الأزهر ورجال الكنائس المصرية فى كيان واحد، وفتح حوارات مع كنائس الشرق والغرب، ويشارك الأزهر بوفود رفيعة المستوى فى مؤتمرات الحوار التى تجرى فى العالم شرقًا وغربًا للتأكيد على إمكانية العمل المشترك بين كافة أتباع الديانات والثقافات.

وكيل الأزهر، طالب اليابان بدعم جهود مكافحة التطرف والإرهاب التى تقودها مصر، حيث يمكن لليابان دعم تلك الجهود اقتصاديا وتكنولوجيا برفع كفاءة المواجهة الإلكترونية من قبل المؤسسات كمرصد الأزهر، وتزويد الجهات الأمنية بتقنيات وأجهزة تملكها اليابان لتمكين قوات الأمن من الكشف المبكر عن تحركات المتطرفين ومن تسلل منهم للبلاد عبر المنافذ، وأبان أن تبادل قواعد البيانات وتحديث الأجهزة والوسائل فى غاية الأهمية للوقاية من خطورة التطرف والإرهاب، كما يمكن لليابان التى تملك تعليما متطورًا أن تدعم التعليم المصرى بشكل كبير، ولا يخفى أن الارتقاء بالتعليم واستخدام التقنيات والمناهج الحديثة هو أهم وسائل الوقاية والتصدى للإرهاب.

وكيل الأزهر أوضح أن على اليابان أن تعلم أن الاستثمار فى مواجهة الإرهاب فى أى مكان فى العالم وبخاصة مصر التى تقود حربا فى سيناء الآسيوية هو حماية لأمن اليابان التى تقع فى نفس القاهرة.

شاهد أيضاً

“وزارة التربية والتعليم” تتيح لطلاب سيناء دخول إمتحان الدور الثانى بالدرجة كاملة

مديرية التربية والتعليم بشمال سيناء أعلنت بعد موافقة وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى اعتبار نتيجة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *