2018/06/19 at 4:22 مساءً
رئيس التحرير أيمن عبد الجواد

الأمم المتحدة.. فشلت كـ “عصبه” واختفت كـ “هيئة”

هيئه الامم المتحدة منظمه الهدف منها ضم بلاد العالم في هيئه واحدة لحل ما ينشب بينها من خلاف بالمناقشه بدلا من الحرب. تأسست عام 1945بعد الحرب العالميه الثانيه بتصميم  القوى الدوليه على ألا تسمح بتكرار مثل هذه الحرب الرهيبة.. بدات بخمسين عضوا واصبحت الان تضم كل دول العالم تقريبا وتتخذ لها مقرا فى ناطحه سحاب في مدينه نيويورك على الرغم من ان المنظمه لاجيش دائم لها الا انها تستطيع استدعاء،قوات من الدول الاعضاء،عند الاقتضاء والضرورة وهى لاتجمع اشتراكات ولا ضرائب من الاعضاء وانما يمولها الاعضاء،بمساهمات تغطى نفقاتها.

ولهيئه الامم المتحدة انشطه كثيرة من بينها مساعدة الدول الفقيرة على مكافحه المجاعات والاوبئه وكانت مبادئ الامم المتحدة قد. كتبت ونشرت فى ميثاق ظهر فى 24 اكتوبر 1945 ويحتفل العالم بهذا اليوم من كل عام ومن قبلها كانت هناك منظمها اسمها عصبه الامم انشئت فيما بين الحربين العالميتين الاولي والثانيه كانت لها نفس،الاهداف ولكنها فشلت لاستحاله الاتفاق بين اعضهائها ولان دولا هامة كثيرة لم تشترك فيها واخري انسحبت منها ومن المهم الاتلقي هيئه الامم هيئه الامم المتحدة نفس مصير عصبه الامم.

السؤال هنا بعد حرب فلسطين و سوريا وقبلها العراق.. ماذا قدمت هيئه الامم المتحدة لهذه الدول التي ظل صراعها وضحاياها في استنزاف مستمر؟ وان اخفقت فماقيمه بقائها؟ وماقيمتها للعرب على وجه الخصوص؟

شاهد أيضاً

فضيحة في امتحانات الثانوية.. دخول مئات الموبايلات لاحدى اللجان.. والوسيلة مفاجأة

الدكتور رضا حجازى، رئيس قطاع التعليم العام ورئيس امتحانات الثانوية العامة، قال إن سبب اكتشاف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *