2018/08/18 at 8:58 مساءً
رئيس التحرير أيمن عبد الجواد
مي زيادة

بورتيريه.. مى ذياده


ولدت الأديبة مى إلياس ذياده في حي الناصرة بفلسطين وهي ابنه وحيده لاب لبناني وام فلسطينية وتعلمت في فلسطين ولبنان ومصر وأجادت عده لغات في مقدمتها اللغه العربيه وكان لها صالون أدبي تعقده في بيتها يوم الثلاثاء من كل أسبوع يحضر ة كبار الشعراء والكتاب في عصرها كالعقاد والرافعي وكانت تحظي بتقدير الجميع لجمالها وذكائها وسعه ثقافتها ولما رحلت في 17.10.1941رثاها العقاد فقال….
أين في المحفل مى يا صحاب؟
عودتنا ها هنافصل الخطاب
عرشه المنير مرفوع الجناب
مستجيب حين يدعي مستجاب
أين في المحفل مي يا صحاب؟
ويواصل العقاد ذكر بعض من صفات مى وينقل من الصفات الحسية الي الصفات المعنوية
يقول.
شيم غررضيات عذاب
وحجب ينفذ بالرأي الصواب
وذكاء المعنى كالشهاب
وجمال قدسي لايعاب
كل هذا في التراب؟ آه من هذا التراب..
أحببت أن أقدم لكم شخصيه جميله مثقفه كا مى زياده ونموذج جميل من إخلاص الأصدقاء كا العقاد وحزنه علي صديقته الأديبه الذكيه. رحم الله مى ذياده والعقاد والرافعي.

شاهد أيضاً

قصة قصيرة……. سماح والوسيم

 جلست تبكى بين الجدران الاربعة داخل غرفة حبسها بمركز الشرطة بعد ضبطها فى قضية اداب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *