2018/06/25 at 2:09 صباحًا
رئيس التحرير أيمن عبد الجواد
فضيلة الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية

يجوز ترك احداهما في حالات معينة.. الافتاء توضح موقف المسلمين من صلاتي العيد والجمعة

وفقا للحسابات الفلكية فان غرة شهر شوال 1439 هجريا فلكيا يوم الجمعة 15 يونيو “أول أيام عيد الفطر المبارك”، وأكدت وزارة الأوقاف أنه حال اجتماع العيد والجمعة فإن جميع المساجد والساحات المخصصة لصلاة العيد المعتمدة من وزارة الأوقاف ستؤدى صلاة العيد تطبيقًا لسنة النبى (صلى الله عليه وسلم) ، كما ستقام صلاة الجمعة بجميع المساجد، كل إمام أو خطيب فى مسجده.

أما بالنسبة لعموم المصلين فالأفضل لمن يتيسر له حضور الجماعتين أن يفعل، أما من يشق عليه حضور الجماعتين لبعد مسافة أو نحوه كبعض سكان المناطق الجبلية أوالصحراوية البعيدة عن أماكن إقامة الجمع والأعياد فلهم فى ذلك اليوم الأخذ برخصة الاكتفاء بحضور إحدى الجماعتين عن حضور الجماعة الأخرى، على نحو ما رخص النبى (صلى الله عليه وسلم) لبعض الأعراب الذين كانوا يسكنون بعيدًا عن المدينة وضواحيها فى إمكانية الاكتفاء بحضور إحدى الجماعتين، فلا حرج حينئذ على من أخذ بالرخصة.

وعلى من أخذ برخصة الاكتفاء بأداء صلاة العيد عن الجمعة، أن يصلى الجمعة ظهرا أربع ركعات، أما من تيسر الأمر له ولَم يجد مشقة فى حضور الجماعتين فالأولى حضورهما بغية الأجر والثواب العظيم.

 

شاهد أيضاً

مخطط مثلث الشر لرفع وتيرة الهجوم على مصر.. مع اقتراب 30 يونيو

كشفت جبهةشباب الصحفيين إن مثلث الخيانة العظمى من أهل الشر  المتمثل في أعضاء التنظيم الدولي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *