2018/06/25 at 2:27 صباحًا
رئيس التحرير أيمن عبد الجواد
الفريق محمد زكى وزير الدفاع

وزير الدفاع الجديد كان قائداً لقوات الحرس الجمهورى فى عهد المعزول.. رفض فض اعتصام الاتحادية بالقوة وانحاز لمطالب الشعب المصرى فى 30 يونيو 201

الفريق محمد زكى، قائد قوات الحرس الجمهورى، أدى اليمين، فى منصب وزير الدفاع، ليصبح وزير الدفاع رقم 25 فى سلسلة وزراء دفاع مصر منذ ثورة يوليو 1952.

الفريق محمد زكى شغل منصب قائد وحدات المظلات، وانتدب للعمل كقائد لوحدات الحرس الجمهورى فى عصر الرئيس المعزول محمد مرسى، وتولى منصبه كقائد لقوات الحرس الجمهورى فى 8 أغسطس 2012، وكان له دوره البارز فى 30 يونيو من العام 2013، حيث تولى حماية كافة القصور الرئاسية.

الفريق محمد زكى انحاز إلى مطالب الشعب المصرى فى أحداث الاتحادية، ورفض طلبا من محمد مرسى بفض اعتصام الاتحادية بالقوة، وقال حينها وفق نص شهادته فى المحكمة إن قوات الحرس الجمهورى لن تعتدى على أبناء الشعب ولا نتوقع أن يعتدى المصريون على الحرس الجمهورى.

الفريق محمد زكى قال فى شهادته: “نحو الساعة الثانية فجر يوم 5 ديسمبر، ورده اتصال هاتفى من محمد مرسى رئيس الجمهورية وقتها يأمره بفض الاعتصام خلال ساعة واحدة بالقوة فرد عليه باستحالة تنفيذ ذلك الأمر حتى لا تقع خسائر ورفض تنفيذ الأمر، وبعد مضى بعض الوقت حاول الاتصال بمحمد مرسى فلم يتمكن، فاتصل بالمتهم أسعد الشيخة نائب رئيس ديوان رئيس الجمهورية وقتها وطلب منه مهلة 24 ساعة لفض الاعتصام، دون استخدام العنف، فأخبره الأخير بأنه اتصل بمحمد مرسى الذى أصدر أوامره بعدم وجود أى من المعتصمين بمحيط القصر عند حضوره صباحا.

الفريق محمد زكى، كان شاهدا رئيسيا بحكم منصبه فى قضية التخابر المتهم بها الرئيس المعزول وآخرون

شاهد أيضاً

مخطط مثلث الشر لرفع وتيرة الهجوم على مصر.. مع اقتراب 30 يونيو

كشفت جبهةشباب الصحفيين إن مثلث الخيانة العظمى من أهل الشر  المتمثل في أعضاء التنظيم الدولي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *