2018/09/23 at 2:58 صباحًا
رئيس التحرير أيمن عبد الجواد
أميرة عبدالله الحوفى

د. أميرة عبدالله الحوفى.. تكتب: (التليفونات المحمولة ) مخاطر صحية تتكالب علينا

 

انقسم الباحثون قسمين بشأن مخاطر الجوال، فالبعض يحذر منه والبعض الآخر يقلل من شأن مخاطرهُ، حتى أصبحت بحوثهم في نهاية المطاف لا يأبه بها أحد!!

ففي هذه الأيام، يتكالب أغلب الناس ويتفاعلون مع الجوال باستخدام وقتي لأسباب عدة تختلف باختلاف وتنوع المُستخدم. وكجزء لا يتجزأ من علاقاتنا الحياتية عبر تلك الشبكات الحديثة في حياتنا اليومية، مما يُصعب الاستغناء عنها، بل صارت تُلازمنا حتى في الشوارع وتطاردنا أثناء النوم والقيادة مما تتسبب بفقداننا طعم الحياة.

ولعل زيادة عدد مستخدمي الجوال بعامنا 2017 م تجاوز خمسة مليارات شخص مقارنةً بعام 2014م والذي قُدر بنحو 6.9 مليار شخص يمتلك جوال على مستوى العالم… في حين وصل عدد الهواتف الذكية لـ2.16 مليار بنهاية 2016م، لتزداد إلى 7مليارات شخص.. هم عدد مستخدمي الهواتف في العالم مما يعني أن أكثر من نصف كوكبنا يحملون هواتف محمولة، وتحتل المملكة العربية السعودية المرتبة الأولى بين بلدان منطقة الخليج التي تضم أعلى نسبة حسب نتائج دراسة أجراها مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية، تتبعها عمان في المرتبة الثانية، ثم الكويت والامارات.

وبهذا الكم لا يُدرك هؤلاء الناس المخاطر الصحية المحتملة المرتبطة بسوء استخدام الجوال، الناتج عن الآثار الفسيولوجية المحتملة للتعرض للإشعاع ترددات موجات الراديو، المنبعثة من الهواتف والذي يزيد 1000 مرة عن محطات القاعدة الجوية.

وأوضحت منظمة الصحة العالمية ووكالة البحوث العالمية للسرطان والأبحاث أن هذه الموجات الكهرومغناطيسية لها تأثير سلبي على الصحة وتزداد الخطورة بزياده مدة الاستخدام، وتشمل أمراض عدة منها: (سرطان المخ ، تغير في نشاط الدماغ، اضطراب في رد الفعل، والصداع، واضطراب الجهاز المناعي، واضطرابات النوم، وضعف الذاكرة على المدى القصير، وعدم التركيز، وارتفاع ضغط الدم، وآلام بالعضلات، ويوثر سلبا على قوة السمع والبصر ويسبب خلل في المجال الكهرومغناطيسي، فضلا عن وجود علاقة وطيدة بين استخدام الجوال وانتشار حوادث القيادة لأنه يسبب الانشغال عن الطريق).

لذلك، أوصت منظمة الصحة العالمية والعديد من الدراسات بعدم استخدام الجوال أكثر من ساعتين يوميا، وليس أكثر من نصف ساعة متواصلة، وُيفضل استخدام سماعات الأذن أو ابعاده من حوالي 30-40سم عن الجسم أثناء قراءة أي نص من عليه، ويكون استخدام الأطفال له بحذر، مع عدم وضعه تحت مساند النوم، أو الجيوب المقابلة للقلب، أو غُرف النوم. بل ويُنصح بغلق جميع الجولات قبل النوم.

وختاماً: مازال الجدل قائماً للآن بين شركات المحمول والمنظمات الصحية، فمن منا يعقل ذلك ويحمي صحته؟!! ليصدق خير القائلين في سورة التوبة الآيات 31 -34 “وفي أنفسكم أفلا تعقلون”… ليُعلنُها الخالق. في سورة محمد الآية: 24″ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا”.

 

 *أستاذ مساعد تمريض صحة المجتمع – جامعة أسيوط ..أستاذ مساعد تمريض صحة المجتمع – جامعة جازان- المملكة العربية السعودية .. عضو منظمة الصحة العالمية – المكتب الإقليمي لشرق المتوسط

شاهد أيضاً

أيمن عبد الجواد.. يكتب: “وآمنهم من خوف”

الأمن الغذائي جزء لايتجزأ من الأمن العام ولا أبالغ لو قلت انه يسبق كل ألوان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *