2018/09/23 at 3:01 صباحًا
رئيس التحرير أيمن عبد الجواد
دبفبد يتلقى التهاني من والديه

قدم نصيحته الذهبية لرفاقه.. إبن أسيوط يكشف أسرار التفوق في الثانوية العامة

الثانوية العامة ليست نهاية المطاف.. والعزيمة والوضوح ضروريان لبلوغ الهدف
العزيمة ووضوح الهدف هما سر النجاح الذى تكشفه قصة تفوق إبن أسيوط الطالب ديفيد ميشيل الذى إستطاع إحراز المركز الأول على مستوى الجمهورية للقسم علمى رياضة بمجموع ٩٩.٩% 
ديفيد تخرج في مدرسة ناصر الرسمية.. وينتمى إلى أسرة صغيرة تتكون من الوالدين وشقيق أكبر فقط.. ثلاثتهم يعملون بالطب.. الوالد مديرا عاما بالتأمين  الصحى والأم طبيبة بيطرية أما الشقيق الأكبر بيتر فيدرس فى الفرقة الرابعة بكلية الطب جامعة أسيوط.. لكن ديفيد أختار طريقا أخر.. أختار الهندسة.. يقول انه وضع لنفسه هدفا هو التفوق للفوز بمنحة دراسية في الجامعة الألمانية.. وعمل بإصرار لتحقيق هذا الهدف وتحصيل الدروس سواء من خلال الدروس الخصوصية أو عبر القنوات التعليمية على اليوتيوب.
يقدم ديفيد نصيحة ذهبية لأقرانه.. يقول أن الثانوية العامة ليست كل شيئ وليست نهاية المطاف.. وأنه رغم تفوقه مازال عليه واجب مواصلة التفوق سواء في الجامعة أو الحياة العملية أو حتى فى الجوانب الروحانية التى يقول أنه يحرص عليها على الدوام.
وتقول والدته د. سلوى زكريا برنابا أن ديفيد يستحق التفوق لأنه عمل على ذلك بجد.. أما الوالد د. ميشيل شفيق فإنه يواصل الرد على الإتصالات الهاتفية التى تكاد لاشتنقطع من الصحفيين والإعلاميين والمهنئين.. يقول أن الأم هى التى تستحق التهنئة أكثر منى لأنها صاحبة الجهد الأكبر في تفوق ديفيد.. بينما يؤكد شقيقه بيتر على أن ديفيد لم ينقطع عن ممارسة للرياضة ولم ينعزل عن المجتمع.. لكنه كان يحبس نفسه بالساعات فى غرفته لتحصيل دروسه.. وأنه كان واثقا من نفسه مطمئنا إلى النتيجة وأن الهدوء لم يفارقه أثناء الإمتحانات. 
الطريف أن ديفيد وأسرته لم يتلقوا إتصال وزير التعليم الذى جرى مع الاوائل ليلة إعلان النتيجة.. يقول ضاحكا كنا نائمين.. وأنهم علموا بالنتيجة من المؤتمر الصحفى للوزير.

شاهد أيضاً

تعرف على تعليق أبو تريكة.. مواجهة صعبة للأهلي في قبل النهائي بدوري أبطال أفريقيا

اكتمل عقد المتأهلين إلى الدور نصف النهائي من بطولة دوري أبطال إفريقيا، بعد الفوز الكبير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *