2018/09/23 at 2:59 صباحًا
رئيس التحرير أيمن عبد الجواد
الطالب عمرو محمد عبدالراضى

عمرو ابن ديروط: أحب المذاكرة.. وكنت أعكف على الكتاب١٠ ساعات متواصلة وأخذت دروسا فى ٧ مواد

 تحول الريفى لأسرة الطالب عمرو محمد عبدالراضى الذى حقق المركز الاول على مستوى الجمهورية على قسم العلوم بالثانوية العامة.. بقرية الكوم الأخضر التابعة لمركز ديروط إلى دوار لإستقبال المهنئين بالتفوق الذى رفع رأس القربة غالبا على حد قول الأهالى البسطاء.
كان عمرو صائما كعادته سنة صيام الإثنين والخميس.. وكان فى مقدمة المهنئين وفد من الإدارة التعليمية بديروط يتقدمهم مدير الإدارة الذى قدم لعمرو شهادة تقدير.. كنا حضر اللواء يونس الجارح عضو مجلس النواب عن المركز وحرص على التقاط صور تذكارية مع نابغة الدائرة.
يحكى عمرو عن تجربته وسر تفوقه.. يقول: أحببت المذاكرة ولم احرم نفسى من متابعة مواقع التواصل الإجتماعى ولا من مشاهدة مباريات مصر فى مونديال روسيا.. لكننى كنت قادرا على كبح جماح نفسى والعودة للمذاكرة.. كنت ابقى ١٠ ساعات متواصلة على الكتاب وأخذنا دروسا خصوصية فى ال ٧ مواد.. لكننى أيضا واظبت على الحضور فى مدرستى الرسمية بديروط “أحمد قرشى” وخاصة في التيرم الأول وكان المدرسون متعاونون مع الطلاب ويجيبون على أسئلتنا ولا يتاخرون عن الشرح عندما نسألهم ذلك.
يقول سعيد اننى سأحقق أمنية اسرتى بأن التحق بكلية الطب وأن أتخرج طبيبا لكننى لا أرى الطبيب  مجرد عيادة ووظيفة إنما بحث علمى متواصل لاكتشاف العلاج للأمراض المختلفة التى تؤلم الإنسانية..  ويضيف أن مثلى الاعلى هو الطبيب العالمى مجدى يعقوب.. نعم انا اريد ان اصبح جراح قلب أخدم عالمى.. فالاهم عندى هو أن أحقق السعادة لمن حولى قبل نفسى

شاهد أيضاً

تعرف على تعليق أبو تريكة.. مواجهة صعبة للأهلي في قبل النهائي بدوري أبطال أفريقيا

اكتمل عقد المتأهلين إلى الدور نصف النهائي من بطولة دوري أبطال إفريقيا، بعد الفوز الكبير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *