2018/12/13 at 11:32 صباحًا
رئيس التحرير أيمن عبد الجواد
غادة زهران

غاده زهران.. تكتب: حكاية الشيخ الشعراوي مع الشعر

 

عشق الشيخ الشعراوى اللغه العربيه وعرف ببلاغ كلماته مع البساطه فى الأسلوب والجمال فى التعبير ولقد كان للشيخ باع طويل مع الشعر فكان شاعرا يجيد التعبير بالشعر فى المواقف المختلفة وخاصه فى التعبير عن امال الأمة ايام شبابه عندما كان يشارك فى العمل الوطنى بالكلمات القويه المعبرة وكان الشيخ يستخدم الشعر أيضا فى تفسير القرآن الكريم وتوضيح معانى الآيات وعندما يتذكر الشيخ الشعر كان يقول عرفونى شاعرا يقول فى قصيده بعنوان. موكب النور اريح السماح والايثار.. لك إرث يا طيبه الانوار وجلال الجمال فيك عريق.. لاتحرمنا مافيه من اسرار تتجلى عندك البصائر معنى.. فوق طرق العيون والابصار الشعر ومعنى الآيات..

ويتحدث الشيخ الشعراوى فى مذكراته التى نشرتها صحيفة الأهرام عن تسابق أعضاء جمعية الأدباء فى تحويل معانى الآيات القرآنية إلى قصائد شعر كان من بينها ما أعجب بها رفقاء الشيخ الشعراوى إلى حد طبعها على نفقتهم وتوزيعها.

يقول أمام الدعاة: ومن ابيات الشعر التى اعتز بها ما قلته فى تلك الآونة فى معنى الرزق ورؤية الناس له فقد قلت تحرى إلى الرزق اسبابه فإنك تجهل عنوانه ورزقك يعرف عنوانك ويقول الشعراوى موضحا منهجه فى تفسير خواطرى حول القرآن الكريم لاتعنى تفسيرا للقرآن وإنما هى هبات صفائه تخطر على قلب مؤمن فى ايه او بضع آيات ولو أن القرآن كا ممكن أن يفسر لكان رسول الله صل الله عليه وسلم أولى الناس بتفسيرة لأنه عليه نزل وبه انفعل وله بلغ وبه علم وعمل وله ظهرت معجزات ولكن رسول الله اكتفى بأن يبين للناس على قدر حاجتهم من العباده التى تبين لهم أحكام التكليف فى القرآن الكريم وهى افعل ولا تفعل.

رحم الله أمام الدعاه.

شاهد أيضاً

كريمان حرك.. تسأل: لمصلحة من اقامة مهرجانين للموسيقى في فترة واحدة؟!

  من فترة أعلنت وزارة الثقافة عن لجنة لتنظيم المهرجانات وأعتقد أن المقصود بالتنظيم ان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *