2018/08/16 at 12:29 مساءً
رئيس التحرير أيمن عبد الجواد

نفخ الشفاه وتصغير الأذن .. عمليات تجميل الإبل تثير الجدل

دخلت عمليات التجميل بأنواعها المختلفة، عالم مزايين الإبل، في صورة اعتبرها مهتمون أنها حالة غش، مطالبين بتشديد الرقابة على المتعاملين، وفرض عقوبات على مستخدمي تجميل إبلهم بطرق مخالفة، عبر نفخ شفاه الإبل، وقص أذنيها وتصغيرها، وجلسات حلاقة، وحمام صابون، بغرض تزيينها ولفت الأنظار إليها أثناء تسويقها، والمساعدة في شرائها.

اللافت في الأمر، ظهور صالونات متنقلة للحلاقة خاصة بالإبل، تنشط وتروج قبل عروض مسابقات المزايين، ومهرجانات البيع العامة، كما يقومون بتنظيفها وتزيينها، وحلاقتها بقصات تعطي من مظهر الإبل شيئا جماليا جاذبا، بحسب تعبير المهتمين في تربية الإبل.

وأوضح المهتمون أن حمام الإبل يكلف قرابة 100 ريال، بينما تتجاوز الحلاقة 200 ريال. وتتم عمليات التجميل لإزالة التشوهات، وتتجاوز أسعار تجميل الأذن والشفاه 1000 ريال.

ولا تتم عمليات التجميل من خلال أطباء التجميل والمختصين، وإنما من قبل بعض الأطباء البيطريين المخالفين الذين يهدفون إلى الكسب المادي.

وهناك عقوبات على الأطباء البيطريين المخالفين، الذين يقومون بعمليات تجميل للإبل، باعتبارها مخالفة للنظام وغشا تجاريا، وتم رصد بعض مربي الإبل يتعاملون بهذا النوع من الغش في استخدام حقن لنفخ شفاه الإبل، وتجميل الأذنين بعمليات جراحية“.

وهناك إبل مشهورة بجمالها الطبيعي على مستوى العالم، والتي يتباهى بها ملاكها، ويعلنون عن جمالها، معتبرين أن إبلهم من النوع النادر، كالإبل ذات العيون الزرقاء أو المخطط باللون الأبيض، والأخرى ذات السنامين التي تصل أسعارها إلى ملايين الريالات“.

 

شاهد أيضاً

قبل لقاء الليلة.. تعرف على موقف المستبعدين من الزمالك عن مواجهة المقاصة

المستبعدون من لاعبى الزمالك من مواجهة مصر المقاصة، يؤدون مرانا غداً فى الخامسة مساءً وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *