2018/09/26 at 5:06 مساءً
رئيس التحرير أيمن عبد الجواد
كريمان حرك

كريمان حرك تكتب عن قناة النيل الثقافية

  • قناة النيل الثقافية من اكثر القنوات التى أستطاعت ان تحافظ على تقاليد ماسبيرو حيث تضم نخبة رائعة من المعدين والمذيعيين الذين ترسخت لديهم هذه التقاليد من إحترام الضيف وحسن الإستماع والنطق السليم للغة الغربية والإعداد الجيد.
  • مناسبة هذا الكلام عدة اعتبارات أولها ان القناة عندما يتحول المؤشر عليها بالصدفة يصعب لمحبى المعرفة أن يترك هذه المحطة ثم مع الأيام يرتبط بها وببرامجها وهذا ماحدث مع كثير من اصدقائى ومعى شخصيا.. اما الإعتبار الثانى أننى اتيح لى اكثر من مرة إستضافتى في برامجها وفى برامج في محطات اخرى مما فرض على المقارنة التى تكون دائما لصالح الثقافية وعلى سبيل المثال لا الحصرتحدثت في اكثر من عشر برامج لمحطات مختلفة بمناسبة تكريمى في مهرجان القلعة للموسيقى والغناء في دورته السابعة والعشرين والذى تختتم حفلاته غدا  الجمعة 17 اغسطس ثم شاركت في فقرة من برنامج حدوتة مصرية في الثقافية ودارت حول رؤيتى النقدية للمهرجان  وهنا كان الشعور بالفرق  وكما سبق ان ذكرت المقارنة جاءت لصالح الثقافية وكانت مقدمة البرنامج هبة فهمى على دراية تامة بما تتحدث فيه من حيث الموضوع والشكل وأستطاعت ان تدير الحوار بوعى و فهم  ولغة راقية تؤكد ثقافتها وتدريبها  الإذاعى والتليفزيونى الجيد وقدرتها على استخراج المعلومات الهامة من الضيف بأسلوب يذكرك بمقدمى البرامج الرواد التى نراهم حاليا في قناة ماسبيرو..
  • أما المثل الثانى حدث أمس في برنامج  بعنوان “فنون موسيقية”  حيث تم تقديم حلقة عن موسيقى وأغانى الحج بين الماضى والحاضر انها فكرة رائعة وجديدة تماما   تحسب لمعد  الحلقة ضياء حامد الذى ايضا تصادف انه معدالفقرة التى تحدثت عنها سالفا هذا الشاب المتيز الذى لم يقدم فكرة جيدة فقط ولكنة كان موفقا تماما في اختيار الضيف حيث استضاف د. زين نصار استاذ النقد الموسيقى بأكاديمية الفنون والباحث المخضرم في الموسيقى  وايضا الاعلامى الذى ساهم في الاعداد لبرامج الموسيقى بالإذاعة منذ اكثر من ثلاثين عاما ودارت المناقشة مع  المذيعة ريهام منيب   واحدة من المذيعات اللامعات في هذه المحطة والتى  ايضا جاءت إلى الأستديو وهى تعرف تماما ماسوف تدور حوله الحلقة التى  قدمتهاليس فقط بلغة عربية سليمة وإنما كانت ذكية في مناقشة قامة مثل د. نصار  واستطاعت ان تجعله يأخذنا في رحلة جميلة أزدحمت بمحطات هذا النوع من الغناء منذ الإربعينيات وحتى الآن كما أنه حدثنا أيضا عن إبداعات المؤلفين الموسيقيين المصريين في هذا المضمار أمثال رفعت جرانة وغيره وأثار الإنتباه أن الحلقة لم تقتصر على الجانب التاريخى ولكن كان هناك إصرار على معرفة وجهة نظر د. زين في الغناء الدينى الحالى والذى اكد أنه يجب أن يكون أكثر معاصرة وحداثة ..
  • ولايفوتنا أن نشكر مخرج هذه الحلقة الفنان وائل الجندى الذى نجح في اختيارته الغنائية والموسيقية التى تعدإضافة كبيرة لذاكرة المشاهد وكان موفقا تماما أن يجعلنا نشاهد الحلقة حتى نهايتها بدون لحظة ملل.. واخيرا كل التقدير والتحية لهذه القناة ولكل العاملين بهاونأمل أن تظل صامدة  ومعبره عن الجانب الحضارى لمصر..

Nanny.harak@gmail.com

شاهد أيضاً

الفلسطينيون بين الحاجات الإنسانية والحقوق السياسية

لا نستخف بالحاجات الإنسانية والضرورات الحياتية الكبيرة للشعب الفلسطيني كله في الوطن والشتات، في المدن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *