2018/11/17 at 11:06 صباحًا
رئيس التحرير أيمن عبد الجواد
لميس فرحة

لميس فرحة.. تكتب: سورية منجم للعقول الذهبية

 

 

 كل عمل مهما كان مستواه لن يحقق الفائدة مهما كان مستواه العلمي إذا لم يقترن بالمصلحة العامة، وابتعد عن المصلحة الفردية، وهذا ما أثبت عبر العصور؛ فاليد الواحدة لا تصفّق؛ وهذا ما بدا واضحاً في كافة المجالات.

قبل عدة أيام اختتمت البطولة الوطنية لأولمبياد الروبوت العالمي WRO2018، التي أقيمت في صالة تشرين الرياضية بدمشق ما بين 26-28 آب، بمشاركة 65 فريقاً من كافة المحافظات السورية.

الجميل في البطولة أنها تضمّ فرقاً من مختلف الأطياف والمحافظات، اجتمعوا في مكان واحد لهدف واحد؛ وهو الفوز وتحقيق مراكز متقدمة للتأهل إلى العالمية. والأجمل برأيي -لكوني من المتابعين لبطولات الروبوتيك في سورية منذ أن بدأت أول منافسات في سورية- العمل ضمن فريق والروح الواحدة؛ وهو الجزء الأهم حتى من الأفكار والخوارزميات المعقدة التي تعتمد لبرمجة الروبوت.

 العقول السورية أثبتت عبر سنوات أنها قادرة على مواكبة التطورات التكنولوجية في الدول المتقدمة؛ وخلال سنوات الحرب، وعلى الرغم من الحصار التكنولوجي والصعوبات التي كانت تواجه المعنيين لتأمين كل المواد والتجهيزات اللازمة، شاركت وأحرزت مراكز متقدمة في البطولات العالمية، وحازت إعجاب وتقدير المسؤولين في المنظمة العالمية لأولمبياد الروبوت؛ وهذا يدعو إلى القول إن سورية تحوي منجم عقول ذهبية لا ينضب، ويعوّل عليه؛ فمسابقة أساسها العمل مع فريق بروح واحدة يبشّر بمستقبل واعد؛ لأننا أحوج ما نكون إلى هذه الروح البعيدة عن الفردية التي لن تحقق الازدهار للبلد؛ فكل فريق توّج في المسابقة كانت الروح الواحدة هي الأساس في فوزه.

ضمّت المسابقة عدة مسابقات: النظامية: (الابتدائية – المتوسطة – العليا)، الجامعية، المسابقة المفتوحة.

 

 

 

شاهد أيضاً

جمال البدراوي.. يكتب: أسماء ومعاني

  د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي ود. أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة: هناك ( …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *