2018/12/12 at 12:45 صباحًا
رئيس التحرير أيمن عبد الجواد
الدويتو احمد سعيد ومى حسن

إعادة اكتشاف درويش والسنباطى وفايزة.. في افتتاح موسم الموسيقى العربية بالأوبرا

 

المايسترو غباشى قدم برنامج ثريا

نجوم  نويرة تألقوا في الغناء

 

 

حفل إفتتاح موسم فر قة عبد الحليم نويرة للموسيقى العربية  في دار الأوبرا جاء ناجحا   على المستويين الجماهيرى والفنى  واستطاع المايسترو صلاح غباشى أن يقدم برنامجا ثريا وأداء متميزا بالرغم من أنه تم تخصيص الحفل من قبل إدارة فرق الموسيقى العربية للإحتفال بذكرى رحيل ثلاث شخصيات موسيقية هامة في برنامح واحد رغم أن  كل منهم تتستحق حفل خاص بها وهو فنان الشعب الشيخ سيد درويش الذى توفى في 15 سبتمبر1923 والموسيقار رياض السنباطى  الذى رحل في 10 سبتمبر 1981والمطربة فايزة احمد التى  وافتها المنية  يوم 21 سبتمبر 1983..

الحفل تضمن 12 فقرة تجلى في معظمها بصمات المايسترو غباشى الذى نجح في إختياراته للأعمال وللأصوات المؤدية ..كانت البداية مع بانوراما موسيقية لأعمال السنباطى قدمها تحت عنوان “رياض الانغام” تضمنت مختارات من ألحانه وتوجها بعزف منفرد على الكمان للعازف القدير والمتميز محمد نصر الذى أدى أغنية “عودت عينى على رؤياك ” كما أدت الفرقة في بداية الفاصل الثانى المقطوعة الموسيقية الشهيرة “لونجا رياض “وهنا يتضح ذكاء المايسترو حيث يحرص على تقديم فرقته الموسيقية وإلقاء الضوء على عازفيه..وللسنباطى أيضا بدأبأغنية على بلد المحبوب كلمات أحمد رامى وأدتها المجموعة التى كان لها في هذا الحفل دور بارز أتضح فيه توزيع المايسترو الجيد للأصوات البشرية ومن ألحان السنباطى ايضا ختم الفاصل الاول بدويتو “لحن الوفا”كلمات محمد على أحمد وأيضا هذا العمل ثرى في نغماته وبه أجزاء هامة للكورال وقد أدى الدويتو كل من أحمد سعيد ومى حسن وأدائهما جاء أمينا للحن والأخيرة صوتها يشبه تماما صوت شادية فى هذه الفترة المبكرة.. ومن أغانى فايزة احمد شدت رضوى سعيد بأغنية “غلطة واحدة ” كلمات محمد حلاوة وألحان محمد الموجى وغنت صابرين النجيلى   “تهجرنى بحكاية ” كلمات مأمون الشناوى وألحان محمد عبد الوهاب  ثم ختمت نهاد فتحى فقرة فايزة بأغنية “بيت العز” كلمات مرسى جميل عزيزوألحان الموجى والأغانى الثلاثة من ريبرتوار الفرقة والثلاث مطربات يتفوقن في أدائها ولكن مايستحق التوقف في الفاصل الأول للحفل الأغنية الصوفية “آله الكون “التى سبق ان غناها  السنباطى بصوته وتعد من الألحان الصعبة والتى لاتحتاج فقط لأمانة في أداء اللحن وإنما لدرجة عالية من الإحساس وحلاوة في الصوت ودقة في التناول اللفظى واللحنى وتعد إختبارا للمطرب وقد تجاوز هذا الإختبار ونجح فيه تماما النجم محمود عبد اللطيف والذى  تفوق في أداء هذا اللحن الصوفى العظيم  وجعل الجمهور  تصل إليه ببساطة رسالة  العمل وهى التوسل إلى الله بالضعف الإنساني أمام الجمال  وخاصة عندما يردد محمود مطلع “إله الكون سامحني أنا حيران.. جلال الخوف يقربني من الغفران..”  وحين بصعد بالنغمة إلى أعلى في قوله “وسحر الكون يشاور لي على الحرمان.. وأنا إنسان يا ربي أنا إنسان”  والعمل من تأليف حسين السيد ويعد لؤلؤة الفاصل الأول من الحفل ويحسب للمايسترو هنا إختيارة للحن وللمطرب..

فى القاصل  الثانى أستكمل المايسترو إبداعات السنباطى فأدت عبير أمين  مع الكورال النسائى أغنية “تلات شهورويومين أثنين” بصوتها المعبر ذو الخبرة الطويلة في أغانى شادية وقصيدة الاطلال تغنت بها حسناء التى بذلت فيها حهدا كبيرا لكن جاء اللحن صعب عليها  وتحتاج إلى المزيد من التدريب عليها حيث لم تتمكن من التلوين الصوتى بين الصعود العالى والخفوت ولم تتمكن من الربط في بعض الأبيات الهامة مثل مطلع هل رأى الحب سكارى  بما قبله ولكن هذا لايقلل من مجهودهاوحقيقة انها تملك صوتا قويا  وهذا الفاصل شهد لؤلوتين الاولى اغنية محمد عبد المطلب الشهيرة “شفت حبيبى “كلمات عبد الباسط عبد الرحمن ومن ألحان السنباطى الشهيرة وأداها نجم فرق الموسيقى ياسر سليمان الذى يعد حاليا من أقدر الأصوات على الساحة الفنية القادرة على أداء أعمال طلب ورشدى والعزبى ولها مقدرة وموهبة في أداء الموال   واصبح له الجمهور الذى يحضر خصيصا من اجله  وقد كان متألقا تماما في هذا الحفل .. اما الجوهرة الحقيقية والتى تحسب للمايسترو غباشى وتجلت فيها خبرته  إعداده الرائع لبانوراما سيد درويش الذى من خلالها اخذنا في رحلة  لألحان درويش المختلفة  من الموشح والدور واللحن المسرحي والطقطوقة  والنشيد وقدشارك في هذه الفقرة مصطفى النجدى الذى يعد أيضا من الأصوات القادرة على أداء الالحان التراثية ولكن النجم هنا كان الكورال الذى جعلنا نعود بذاكرتنا لاصل فرقة نويرة التى كانت تعتمد على المجموعة والتوزيع بين أصواتها النسائية والرجالية

لقد كانت فقرة احترافية تعد خير إهداء لروح سيد درويش ولعشاق تراثه الذين خرجوا وهم يرددون “حبيب الروح “و”سالمة ياسلامة “و”زورونى كل سنة مرة”وغيرها من كنوز فنان الشعب..

 

 

شاهد أيضاً

كيكة الكريمه والقرفه مقدمة من/الشيف عبير على

كيكة الكريمه والقرفه مقدمة من/الشيف عبير على المقادير 200ملي كريمه لباني 200جرام سكر 260جرام دقيق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *