2018/10/17 at 10:40 مساءً
رئيس التحرير أيمن عبد الجواد

في إفتتاح موسم أوركسترا “النور والأمل” بالأوبرا.. المايسترو سعد باشا يتألق بإبداعات مصرية والعازفات يتحدين الإعاقة بالمهارة في الأداء

 

 

 

في إفتتاح موسم أوركسترا “النور والأمل” الشتوى بالأوبرا استطاع المايسترو أن يقدم برنامجا معبرا عن طبيعة هذا الفريق ويعطى عنوانا جيدا يوضح هويته وساعده على ذلك التدريب الجيد لهؤلاء العازفات الكفيفات   ومثابرتهن وحرصهن على تحدى الإعاقة..

وأوركسترا النور والأمل سيمفونى ويتكون من حوالى 70 عازفة ويتبع جمعية النور والأمل المصرية لرعاية الكفيفات والتي تأسست عام 1954بدعم من بعض سيدات المجتمع المتطوعات..

وفي عام 1961 وبمبادرة من الراحلة سمحة الخولي وتحت إشرافها أنشأت الجمعية معهد الموسيقى على أسس أكاديمية والذي انبثق منه هذا الفريق الذي أسسه المايسترو الراحل أحمد أبو العيد والذي ظل يرعاه لمدة عشرين عاما.

والفريق منذ تأسيسه وحتى الآن قام بنحو 30 رحلة في قارات العالم المختلفة بجهود كبيرة من الرئيسة الحالية للجمعية آمال فكري وتولى الإدارة الفنية للأوركسترا عقب ذلك المؤلف الموسيقي علي عثمان لتكون له بصمة ملموسة على هذه الأوركسترا سواء في إثراء مكتبته الفنية بالكثير من الأعمال الجديدة والتي بعضها تم تأليفها خصيصاً له أو بتوزيعاته الخاصة التي تلائم قدرات الفريق وعقب وفاته المفاجئة  في فبراير عام 2017تولى قيادة الفريق المايسترو المجتهد محمد سعد باشا الذى قدم لنا هذا الحفل المتميز..

الحفل جاءت فقراته متنوعة بين الموسيقى الكلاسيكية والمؤلفات المصرية التى تم صياغتها وفقا لعلوم الموسيقى العالمية والتى تمثل واجهة حضارية ينفرد  بها هذا الفريق وكانت الغلبة لموسيقى الرقصات والتى تجد تفاعلا من الجماهير   وبدأ البرنامج مع الرقصات المجرية رقم 3 و5 ليوهانس برامز(1833-1897)  وتعد من اكثر أعمال هذا المؤلف شهرة حيث أ نهما  من 21 رقصة استلهمها من الرقصات الشعبية المجرية وتعد من ريبرتوار هذا الفريق  يتم عزفها بإتقان  مثل  باقى المقطوعات  ومن موسيقى الرقصات أيضا تم عزف الرقصتان الروسية والصينية من بالية كسارة البندق لتشايكوفسكى(1840-1893) ومن أعمال آرام خاتشاتوريان(1903-1978) قدموا رقصة السيف   من باليه جايانيه وهذه الأعمال يجتمع فيها التدفق الإيقاعى والألحان الجذابة والإنتقال السلس بين أجواء متعارضة والتلوين الأوركسترالى الزاهى الذى يعكس في بعض هذه الرقصات رنين الآلات الشعبية وقد أكد عزفها المتقن التدريب الجيد والأداء بطريقة حرفية متقنة ..

تضمن البرنامج أيضا أعمال إلى حد ما راقصة ومشهورة منها فالس “الجمال النائم “لتشايكوفسكى ومتتالية من باليه “زروبا “والتى ختم بها الحفل وسط تصفيق الجماهير المصاحب لهذا العمل الشهير للمؤلف اليونانى ميكيس تيودراكس..

بين البداية والختام الراقص تم تقديم المقطوعات الكلاسيكية مثل مقطوعة ملك الجبل للمؤلف النرويجى إدوارد جريج(1843-1907) والسيمفونية رقم 40 لموتسارت والكاتال للفرنسى كامى سان صانص(1835-1921) ولكن مايعد جوهرة هذا الحفل  والتى سبق ان ذكرت انها تميز هذا الفريق المؤلفات المصرية حيث أدى الأوركسترامقطوعة “يمامة بيضاء” للمؤلف أبو بكر خيرت(1910-1963) أحد رواد التأليف الموسيقى في مصر   وله أيضا تم عزف مقطوعة “إيه العبارة “التى شاركت فيها بالعزف المنفرد عازفة الفلوت ميرفت إمبابى    والتى تعد من نجوم الفريق وادت العمل ببراعة ..ثم كانت لمسات الوفاء التى تحسب لهذا المايسترو المستنير حيث قدم لنا مقطوعة “على شط النيل” لمؤسس هذا الفريق المايستروأحمد ابو العيد  وشاركت بالعزف المنفرد على آلة الكمان العازفة مريم كمال أما للمايسترو الراحل على عثمان قدم له  مقطوعة إعادة صياغة لعمل رياض السنباطى الشهير”لونجارياض” اما الإضافة الحقيقية لهذا الفريق وللساحة الفنية المصرية تقديمه لمقطوعة  من تأليف عثمان بعنوان” فيوجن “وتعد من الأعمال الهامة المصاغة بأسلوب  معاصروقد سبق تقديمها في ألمانيا ولكن أول مرة يتم  عزفها في مصر ويستخدم فيها مؤثرات صوتيه مختلفة للتعبير عن فكره الموسيقى مثل الدق بالأرجل والصيحات بصوت العازفين  والدق على جسم الآلة وهذا النوع من الموسيقى يعد صعب على الأوركسترات المحترفة.. إخراج هذا العمل للنور بالأنامل المصرية بدون نوته وبدون عصا القائد دليل على وفائهن لقائدهم السابق  وعلى انهن قادرات على مواجهة الصعاب وإثبات الذات  ويحسب للمايسترو محمد سعد باشاعدم اكتفائه  بعزف البرنامج وإنما حرص على الشرح والتحليل ليصبح الحفل متعة فنية وثقافية ..

 

شاهد أيضاً

بقرار من الملك سلمان.. خبر سار للموظفين في السعودية

 الملك سلمان بن عبدالعزيز، العاهل السعودى، مرسوما ملكيا جديدا يتضمن إعادة صرف العلاوة السنوية بوضعها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *