2018/10/17 at 11:17 مساءً
رئيس التحرير أيمن عبد الجواد

في الأوبراالمصرية.. فرقة”أورنينا” السورية تتأل بـ “العقد الفريد”

 

 

 

رقص وشعر وموسيقى على “طريق الحرير”

 

مزيج من الرقص والشعر والموسيقى  في إطار حدوته بسيطة  هذه أهم سمات عرض “طريق الحرير رحلة العقد الفريد”الذى قدمته الفرقة السورية “أورنينا للرقص المسرحى”  في الأوبرا المصرية بالقاهرة ..

  وفرقة “أورنينا “تأسست عام 1993 على يد المخرج ناصر إبراهيم الذى يعد المؤسس الفعلى للمسرح الراقص بسوريا وأهتمت منذ تشأتهاإلى بناء جيل من الفنانين الراقصين بشكل مدروس وممنهج حيث قامت بإستضافةخبراء في مجال  فن البالية والرقص المعاصر من مختلف بلدان العالم وقدمت أولى أعمالها عام 1997ثم  شاركت بالكثير من العروض في العديد من المناسبات  والفعاليات الهامة في اكثر من 40 دولة ويتكون رصيدها من حوالى 35 عملا وسبق لها زيارة مصر منذ عدة سنوات و”العقد الفريد” الذى جاء خلفية للعمل عبارة عن كتاب شهير في الأدب العربى من تأليف  الشاعر الأندلسى محمد بن عبد ربه ويتكون من عدة فصول فيه الكثير من الحكايات والأخبار ويقال انه سمى بالعقد لأنه أعطى لكل فصل من الكتاب أحد أسماء الجواهر مثل الزبرجد والمرجان والياقوت أما “طريق الحرير” عبارة عن مجموعة من الطرق المترابطةكانت تسلكها القوافل والسفن وتمر عبر جنوب آسيا تربط الصين مع تركيا مع دول البحر المتوسط وأشتهرت بالتجارة في الحرير ومن  هناجاءت تسميته وقد ساهم هذا الطريق التجارى في ازدهار الكثير من الحضارات..

تدور قصة العرض فى مدينة “بالنسيه” بالأندلس حول الشاب “جبير” الذى يتقدم للزواج من محبوبته ” ليلى ” و يشترط والدهاعليه تقديم عقدا فريدا ليزوجه ابنته وينطلق جبير فى تحدى كبير مع قوافل طريق الحرير يطوف بين البلدان عابرا الجبال والبحار والمحيطات  ويتعرف على الكثير من الشخصيات الموهوبة فى جميع المجالات ويدعوهم لصناعة العقد الفريد ليجتمعوا ويعزفوا لحن الانسانية العظيم ويكتمل العقد الذى يجمع البشر على الحب والسلام فهو عقد الموهبه والإبداع الإنسانى الذى لايعرف الحدود وقد. بدأت الرحلة من بلاد المغرب ثم مصر وهنا جاءت تصميمات الرقصات تقليدية ليس بها الفكر التصميمى الذى ننتظره من مثل هذا العرض المتنوع  كما أعتمد على ألحان مشهورة منها لحن سيد درويش “البت دى قامت تعجن في البدرية” والذى يعد حديثا تماما عن الزمن التى تدور فيه أحداث العرض والرقصات التى أختارها تعد نموذجا فقيرا لرقصات الفرق المصرية الشهيرة للفن الشعبى مثل رضا والقومية والأسكندرية والبحيرة وغيرها وكان يجب ان يبتكر رقصات جديدة خاصة في بلد لديه تاريخ طويل في هذا المجال  وهذا ايضا في بلاد الشام التى كنا نتوقع فيه الكثير من الإبداع  ولكنه تدارك ذلك في القسم الثانى من العرض والذى بدأمن عمان  والتى يؤكد كثير من المؤرخين أن بداية طريق الحرير منها ولقد قدم رقصات مبتكرة تحمل فكرة وتوضح حضارة هذه االبلد القائمة على الصيد والسفن والتجارة البحرية واستفاد إلى حدما بالخلفية التى تجاهلها في النصف الأول من العرض ليقدم لنا لوحة جميلة استفاد فيها من عناصر مسرحية مختلفة مثل شبك الصيد وحركة الامواج وتناغم الراقصين مع الخلفية وتقديم حركة مدروسة تنم تماما على الهوية العمانية  وقد تكرر ذلك في الهند والصين التى بدأت تتبلور فيهما فكره الإبداعى ولكن هناك ملاحظة أن الهوية السورية أتضحت بشكل كبير في الملابس التى رغم إختلاف البلدان كان يعطيها اللمحة السورية وهذا كان بارزا بشكل واضح في فقرة الهند ولكن بشكل عام العمل جاء على نمط أغنية فريد الأطرش الشهيرة “بساط الريح” ولكن من حيث الشكل نجح في المشهد الختامى حبث ظهر كل الفنانين على المسرح بشكل مبرر وغير مقحم بل جاء جميلا وانفعلت معه الجماهير ولكن البطل الحقيقى في هذا العمل موسيقى الفنان محمد هباش بألحانها  الرائعةالجميلة والأشعار التى ارى أن كثير منها لصاحب كتاب العقد الفريد عبد ربه والتى تضافرت مع الموسيقى وربطت بين أجزاء العرض ولكن مايؤخذ عليه استعانته بألحان كاملة من بعض البلدان والتى كان يجب  ان يتم استلهماها فقط  لأنه قادرا تماما على إبداع ألحانه الخاصة ولكن هذا لايمنع أننا استمعنا إلى موسيقار فذ قادرا على تلحين القصيدة والشعر والإستفادة الكاملة من الآلات الشرقية والغربية وتوظيفها في العمل بشكل متوازن وأرى من أهم إيجابيات هذا العرض تقديم إبداعات هذا الموسيقار العظيم صاحب التاريخ الطويل في مجال التأليف الموسيقى.. اما الإضافة كانت فتح أبواب الأوبرا للفرق العربية ليتعرف الجمهور المصرى على إبداع الاشقاء العرب فى مجال المسرح الاستعراضى والموسيقى..

 

.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

شاهد أيضاً

بقرار من الملك سلمان.. خبر سار للموظفين في السعودية

 الملك سلمان بن عبدالعزيز، العاهل السعودى، مرسوما ملكيا جديدا يتضمن إعادة صرف العلاوة السنوية بوضعها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *