2018/11/20 at 12:23 صباحًا
رئيس التحرير أيمن عبد الجواد
خلال تكريم د. أحمد عمر هاشم

درع مؤسسة هويدا عطا لشيخ المحدثين بحضور الآلاف من المصلين

د.أحمد عمر هاشم من الجامع الأزهر : مصر ستظل بعلمائها وأزهرها راية للإسلام مرتفعة حتى قيام الساعة

  التكريم أبلغ رد علي الخبثاء الماكرين

قامت مؤسسة هويدا عطا للثقافة والإبداع وتنمية المجتمع. ..بتكريم العلامة الجليل الأستاذ الدكتور أحمد عمر هاشم ومنحه درعها وشهادة تقديرية وسط حشد كبير من محبينه وتلاميذه وزملائه في رحاب المسجد الأزهر الشريف.عقب أدائه لخطبة وصلاة الجمعة.وذلك تقديرا لجهوده العظيمة في إثراء الحياة الدينية والعلمية والأدبية وردا علي الشائعة الي أطلقت الاسبوع الماضي عن وفاته .

بدأ حفل التكريم بكلمة للدكتورة هويدا عطا رئيس مجلس ادارة المؤسسة : السلام على كبير العلماء وأمير الحديث والدعاء الذي يأخذنا بحديثه الإيماني الصادق النابع من نهر القلب النابض بمحبة الله والعباد الي بحور العلم والإيمان ونور الله ورسوله الكريم والسلام علي معلمنا وشيخنا الجليل العلامة الكبير الاستاذ الدكتور أحمد عمر هاشم الذي تتشرف بتكريمه مؤسسة هويدا عطا للثقافة والإبداع وتنمية المجتمع في رحاب الجامع الأزهر الشريف منارة الإسلام في كل مكان وفي حضرة أحد أعمدة وأعلام المحدثين في أرجاء أمتنا الإسلامية الأستاذ الدكتور أحمد عمر هاشم والذي عرفناه أكثر من 6 عقود محدثا بارعا مؤثرا منفتحا علي آفاق علم الحديث ومتصديا بقوة أمام هؤلاء الذين يسفهون كتب السنة وباسم كل تلاميذه ومحبيه ومريديه في مشارق الأرض ومغاربها تكرم اسم شيخنا الجليل وعلامة الحديث والذي نرى في قبوله لدعوتنا تكريما رفيعا لنا ونحن اذانشعر بسعادة بالغة في حضرته تمنحنا القوة والحافز لمواجهة كل من أراد بمصر سوأ وبالاسلام ضعفا وذلا وهي فرصة عظيمة أن نطمئن علي شخصكم الكريم متمنين أن تظل فضيلتكم بيننا الشعلة التي تنير دربنا الي طريق الحق والإيمان ادام الله عليكم الصحة والعافية وفيضا من العلم لاينقطع ابدا .

وعقب تكريمه قال الدكتور أحمدهاشم :بعد أن ادينا صلاة الجمعة والقينا خطبتها في المسجد الأزهر الشريف وهى عن خطورة الشائعات وموقف الإسلام وموقف الأزهر الشريف منها عبر عصور التاريخ.. يسعدنى ويشرفني أن ألتقى بأحبابى وتلاميذى وأخواتي وزملائى وجميع الأصدقاء من ربوع مصر والذين يمثلون القلوب المخلصة في مصر ويمثلون النبض الحقيقي للإسلام في أرض الكنانة ، وهذه المؤسسة للثقافة والابداع وتنمية المجتمع ألت علي نفسها الا ان تأتي الى هنا وان تحضر صلاة الجمعة وان تكرمني بهذا التكريم وهذا الدرع ..فلايسعني إلا أن أشكر مؤسسة هويدا عطا علي هذه اللفتة الكريمة منها واشكر القائمين عليها الذين دفعهم حبهم للدين وحبهم للعلماء إلى أن يأتوا اليوم لتكريمي وفي هذا أبلغ رد على الخبثاء الماكرين الذين يحاولون النيل من علماء الإسلام وصحابة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.

واختتم الدكتور أحمد عمر هاشم : أبشركم أبنابى وأحبابى وتلاميذى وزملائى وأخواني والمسلمين في كل الأرض. . أن مصر والعلماء بخير والأزهر الشريف بخير ، وستظل راية الإسلام مرتفعة الى أن تقوم الساعة إن شاء الله .لأن الذي تكفل بها هو رب العالمين الذي قال تعالى (أن نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون )أسأل التوفيق لنا ولكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

وكانت قد زحفت الجماهير العاشقة للدكتور أحمد عمرهاشم من جميع محافظات الجمهورية – والتى قدرت بالآلاف – الى الجامع الأزهر الشريف يوم الجمعة الماضى ، للإطمنان على صحته بعد إطلاق شائعة مغرضة تفيد وفاته الأسبوع الماضى .. مماجعل الأزهر الشريف ينتفض من أجله ، وصدرت الأوامر العليا من مشيخة الأزهر الشريف بضرورة أن يؤدى د. عمرهاشم خطبة الجمعة بالجامع الأزهر الشريف ، على أن ينقلها التليفزيون العربى والمصرى والفضائى ، بعدما كان مقررا أن يلقى خطبة الجمعة من مسجد الرحمن الرحيم بشارع صلاح سالم بالقاهرة ، وذلك فى رسالة واضحة من الأزهر الشريف الى مسلمى العالم أجمع ومحبيه داخل مصر وخارجها للإطمئنان على صحة أحد أعلام الإسلام ورجالات الأزهر الشريف .. حيث شهد الجامع الأزهر الشريف تظاهرة حب من محبى الدكتور أحمد عمرهاشم – شيخ المحدثين ..وتكريم مؤسسة هويدا عطا

شاهد أيضاً

شعراء سلطنة عمان والإمارات يؤكدون على الترابط الثقافي بين البلدين

أقامت سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في مسقط عاصمة سلطنة عمان مساء أمس الأحد، ندوة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *