2017/10/19 at 4:20 مساءً
رئيس التحرير أيمن عبد الجواد
رئيس التحرير التنفيذي مجدي الشيخ

تعرف على.. حكم الصلاة بالحذاء

ورد سؤال إلى دار الإفتاء يقول: “رأيت إمامًا يأمر المؤتمين به أن يصلوا خلفه صلاة الجنازة وهم لابسو أحذيتهم، كما صلى هذا الإمام بنعله، وإن هذه الحالة حدثت فى إحدى القرى، لا يمكن فيها التحرز عن النجاسة مطلقًا”، وطلب السائل بيان حكم الدين فى هذه الحالة.

وأجابت لجنة الفتوى بدار الإفتاء، إن الآثار وردت عن النبى صلى الله عليه وآله وسلم بأنه صلى مرة بغير نعال وأخرى بنعال طاهرة، ونص فقهاء الحنفية على إباحة ذلك، ورجَّح بعض العلماء أن الصلاة فى النعال من الرخص بشرط التيقن من طهارتها.

فإذا كان النعل طاهرًا جازت الصلاة به فى المسجد وغيره ما شاء من الفرائض والنوافل، لأن رخصة الجواز يجوز العمل بها ويجوز تركها. هذه خلاصة حكم الصلاة فى النعال، إلا أنه مع تغير الأحوال والأزمان والأمكنة وانتشار النجاسات فى الطرقات، وعدم حرص العامة على التحرز منها، وعدم وقوفهم عند الحدود وأنهم لا يفقهون مثل هذه القيود، ولمخالفة الصلاة فى النعال للآداب العامة فى عرف الناس طبقًا للتقاليد التى نشأوا عليها نرى لهذه الأسباب أن الصلاة بغير نعال أفضل وأليق، ولا يفتى بها للعامة على الإطلاق، والله سبحانه وتعالى أعلم.

شاهد أيضاً

“روسيا” تعلن عن تخريج أول دفعة عاملة فى المحطة النووية المصرية

أعلن نائب رئيس جامعة تومسك الروسية أن أول دفعة من المتخصصين العاملين فى محطة الطاقة النووية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *